إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الجمعة، 29 يونيو، 2012






سأكمل دربي..
رغم الالم ..
سأتكئ على عصا احزاني ..
وارافق تلك الطيور المهاجره ...
لعلي اجد فيها ونيسا ..
يعوض وحدتي وآلام الغدر والخيانه..
فوداعا..
لانني قد بدأت الرحيل ..

هناك 6 تعليقات:

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏